منتجع المها، منتجع صحراوي ونادي صحي من لاكشري كوليكشِن، دبي
محمية دبي الصحراوية, دبي، طريق العين · دبي · الإمارات العربية المتحدة 
· التليفون
9900 832 4 +971
· فاكس
9211 832 4 +971
· خدمة الحجز المركزية: 3231 0441 800
التوقيت المحلى:
6:54 AM
· الطقس:
سُحُب قليلة,
22 °C / 72 °F
· تصوير مباشر عبر كاميرا الويب
Activites-Wilf-Life-Drive
موعد السكن
#
موعد المغادرة
#
الغرف
البالغون

الحفاظ على الطبيعة الأصيلة لدبي

منتجع المها معروف بتقديمه ما يفوق توقعات نزلائه. فهو يضم 42 جناحًا فخمًا مع إطلالة رائعة على الكثبان الصحراوية الخلابة، كما يستمتع النزلاء بكرم ضيافة لا نظير له ومعايشة حقيقية للحياة البرية العربية. هذا المزيج من الخصوصية ورومانسية البيئة الصحراوية تجعلان من منتجع وسبا المها الصحراوي وجهة فخمة ما تلبث أن تتركها حتى تشتاق إليها.

وتأتي جهود منتجع المها على رأس الجهود المبذولة للحفاظ على البيئة. فمحمية دبي الصحراوية المحيطة بالمها عبارة عن ملاذ محمي للعديد من أنواع الثدييات والطيور العربية. كما ساهم المنتجع في برامج إعادة تأهيل مواطن الكائنات الحية واسعة النطاق، بما في ذلك غرس أكثر من 6000 شجرة وشجيرة وعشبة تنتمي إلى البيئة الصحراوية الأصلية، وكذا إعادة نظام القطعان حرة الحركة من حيوانات المها المهددة بالانقراض إلى المنطقة وغيرها من الحيوانات البرية الصحراوية.

الحفاظ على الملاذ الصحراوي الطبيعي جزء لا يتجزأ من قضية المها البيئية ونجاحها كأحد أفضل المنتجعات والسبا في دبي والوطن العربي، بل وفي العالم أجمع. وقد لاقت جهود منتجع المها إشادة على الصعيد الدولي، وذلك بحصوله على جائزة التراث العالمي من مجلة ناشيونال جيوغرافيك، وجائزة المدن العربية عن التصميم المعماري وعن أفضل تصميم بيئي، والعديد العديد من الجوائز الأخرى التي لا يسع المقام لذكرها.

منذ أولى خطوات منتجع المها، كان له دور أساسي في تأسيس هذه المحمية التي يقع في داخلها. وإقامتك لدينا ستدعم برامجنا للحفاظ على الصحراء بشكلٍ كبير، وذلك لأننا نقوم مباشرة بتوجيه جزء من أرباح المنتجع إلى مشاريع المحمية.

ومن الأسباب التي دعت إلى اختيار موقع المنتجع والمحمية، قدرته على حماية أحد أكبر مستودعات المياه الجوفية، إن لم يكن آخرها. فقد تم حفر ثلاثة آبار بالمحمية، وهي التي توفر المياه المطلوبة للمنتجع من مستودعات المياه الجوفية العتيقة تلك. يجري حاليًا استخدام هذه المستودعات بشكلٍ مستدام، إذا أنها لا تُستنزف باستخدامها في الري بالرش أو لتلبية احتياجات الصناعات، كما أنها تخضع لرقابة مستمرة، ولم يظهر بها أي انخفاض في الجودة أو المستوى منذ افتتاح منتجع وسبا المها الصحراوي في عام 1999.

وقد أنشئت محمية دبي الصحراوية وأضحى منتجع وسبا المها الصحراوي جزءً أساسيًا منها. والمحمية الآن هي أول حديقة وطنية بالإمارات العربية المتحدة، وترعاها طيران الإمارات وإدارة فريقٍ متفانٍ من المتخصصين في المحميات نيابة عن حكومة دبي. ويحمل فريق العمل في محمية دبي الصحراوية على عاتقه مهامًا كبيرة، تتمثل في العناية بحوالي 5% من المساحة الكلية لمدينة دبي، مع الحفاظ على الحياة البرية المتبقية في مدينة دبي، تلك المدينة التي تندرج ضمن أسرع المدن نموًا على مستوى العالم.